منظمة الراصـــــد الدولـــــــية

عبر العالم ، نحن متحدون في تفانينا لحقوق الإنسان

من نحن

الشراكة لبناء عالم تحترم فيه جميع حقوق الإنسان.

الراصد الدولية هي منظمة غير حكومية تعمل في مجال حقوق الإنسان ، وتركز بشكل خاص على الوضع في الشرق الاوسط و شمال إفريقيا

سيركز الغرض من الشركة وإطار عملها على المجالات الرئيسية التالية:
1- الحريات المدنية وحقوق الإنسان.
2 - أوضاع المرأة.
3 - أوضاع الأطفال.
4 - حقوق الأقليات.
5 - تقديم المساعدة للاجئين.

نحن نهتم بهذه المنطقة لأن لها تاريخ غير مُرضي في مجال حقوق الانسان وحرياته العامة , إنه تحدي كبير وصعب , الراصد يرى بأن مهمته أنسانية , وهو يستخدم حريته و إستقلاليته كمؤسسة خيرية لمكافحة حالات الانتهاك لحقوق الانسان وتقييد حرياته العامة , الراصد يقف ضد التمييز العرقي والديني والمذهبي والفكري والحد من إستعمالها في إرتكاب الانتهاكات , إن تقييم وتوظيف التنوع الذي تعيشه المنطقة ومناطق أخرى من العالم بشكل إيجابي مهمة أساسية 

نحن نستخدم حرياتنا لمساعدة أولئك الذين ليس لديهم شيء، ولا قدرة لديهم على المواجهة بتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الانسان وحرياته والتعامل بشكل خاص مع الانتهاكات التي تمس النساء والاطفال , ويرى الراصد بأن مشاركة نتائح عمله وتقاريره مع المنظمات الغير حكومية والحكومية والنشطاء في هذا المجال له أثر إيجابي للوصول للأهداف المرجوة .

Etbiga & Dr Najat Al-shadhir

منهج عملنا

وسيعمل الراصد على

تحقيق رؤيته ورسالته وأهدافه من خلال عدد من التوجهات من أهمها:

 
  1. رفع كفاءة المنتسبين للمنظمة من خلال التدريب وتقييم الأداء،والمشاركة في النشاطات الوطنية والإقليمية والدولية في مجالات حماية حقوق الإنسان والتوعية .
  2. تطوير نظم التوثيق ومعالجة المعلومات ، واستخدام الميكنة في العمل اليومي بين اجهزة المنظمة .
  3.  اعتماد الأولويات في تحديد معايير اختيار البرامج في الخطة.
  4. إيجاد أطر تنسيق وتعاون وتواصل مستمر مع مؤسسات المجتمع المدني.
  5.  توفير قاعدة معلومات تتضمن مصادر الخبرات والموارد المتوفرة واللازمة ، والاستغلال الأمثل لها في مختلف نشاطات المنظمة .
  6. تعزيز وتطوير العلاقات المؤسسية مع الجهات المانحة المحلية والدولية.
  7. العمل على توفير التمويل الكافي لتنفيذ برامج الخطة التنفيذية.
01.

— مهمتنا

تتلخص رسالة الراصد في حماية حقوق الإنسان ونشر ثقافتها ومراقبة أوضاعها وتقديم المشورة والمساعدة القانونية لمحتاجيها.

واتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة لمعالجة الشكاوى المتعلقة بالانتهاكات والتجاوزات ضد حقوق الإنسان للحد منها ووقفها وإزالة آثارها، وإعداد الدراسات والأبحاث وتوفير المعلومات وعقد الندوات والدورات التدريبية وإدارة الحملات وإعلان المواقف وإصدار البيانات والمطبوعات وإعداد التقارير اللازمة.

02.

— الرؤية

وكان لابد لنجاح العمل وضع خطة إستراتيجية لثلاث سنوات من 2021 – 2024 ، تكون مستندة إلى رؤية (Vision) تسهم في خلق واقع جديد يتعامل بكفاءة أكبر مع تحديات المستقبل ، وتتلخص هذه الرؤية (The Vision) باستكمال بناء مجتمع العدالة والمساواة وسيادة القانون وصون كرامة الإنسان وحماية الحريات العامة وحقوق المواطنين في مناخ من الأخوة والتسامح والتراحم بين جميع أبناء المجتمع دون أي تمييز.

03.

— قصتنا بإختصار

تأسس الراصد الدولي في 2013 وأتخذ من دولة بريطانيا مقراً رئيسيا له وتم تسجيله كمؤسسة خيرية وفقاً لقوانين المنظمات والمؤسسات الخيرية في أنحلترا و ويلز تحت رقم 1166692، ومنذ تاريخ تأسيسه كانت مهمته الأساسية نشر الوعي والتوعية بثقافة حقوق الانسان وتعزيز كرامته.